التامين مفاهيمه وانواعه

Ad Code

التامين مفاهيمه وانواعه

 Skip to main content

مفاهيم تأمينية

ماهية ومبادئ التأمين

الأمن هو طمأنينة النفس وزوال الخوف قال الله تعالى : ( الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف ) صدق الله العظيم
وكلمة التأمين هي اشتقاق من الأمن وقد أوجد التأمين لمقابلة الحاجة للحماية من المخاطر ويقوم التأمين على أساس تعاون المجموعة بمساهماتهم من أقساط التأمين بتعويض عناصر المجموعة الذين يتضررون من الكوارث والمخاطر التي تؤمن المجموعة ضدها ككل أي أن التأمين مبدأ للتوزيع العادل للخسائر والأضرار. ووثيقة التأمين هي إثبات ونصوص لتعاقد يلتزم المؤمن بمقتضاه أن يؤدي الى المؤمن له أو الى المستفيد الذي اشترط التأمين لصالحه مبلغا من المال أو ايراد مرتبا أو أي عوض عينا آخر في حالة وقوع الحادث أو تحقق الخطر المبين في وثيقة التأمين وذلك نظير قسط أو اية دفعة مالية يؤديها المؤمن له للمؤمن.

ويلاحظ من التعريف أعلاه أن التعاقد يحتوي على العناصر الآتية:

  • 01-
    المأمن والمأمن له

    وهما طرفا العقد الذي يقوم بموجبه المؤمن له (المستأمن) بدفع القسط ويلزم المؤمن بدفع التعويض.

  • 02-
    القسط
    هو المبلغ الذي يدفعه المؤمن له (المستأمن) للمؤمن ( ويسمى الاشتراك أو التبرع في التأمين التعاوني).
  • 03-
    الخطر
    ويعني الخسارة المالية المحتملة نتيجة وقوع حادث معين وذلك في التأمينات العامة والموت أو العجز أو الأذى في حالة التأمين على النفس. وقد تجدر الاشارة الى ضرورة التمييز بين الخطر Risk وبين مصدر الخسارة PERIL وبين العوامل المساعدة لوقوع الخسارة HAZARD. وقد قسم الخطر إلى أربعة أنواع:
أن الأخطار التي يمكن التأمين لحدوث خسائرها هي بالدرجة الأولى الأخطار البحتة PURE RISKS وتليها في القبـول الأخطار الأساسية والأخطار الخاصـة. أما أخطار المضاربات التجارية ومثلها فهي لا يجوز التأمين عليها اطلاقا.
  • 04-
    العوض المالي
    وهو إما أن يكون تعويضا بحسب قيمة الخسارة الناتجة عن تحقق الخطر المؤمن ضده وإما أن يكون مبلغا محددا منصوص عليه في عقــد التأمين يدفـع حسبما اتفق عليه في العقد كما في حالة التأمين على الحياة.
  • 05-
    الحاجة للتأمين
    وهي تحقيق الأمن وطمأنينة النفس ممـا قد يترتب على وقوع الخطر المؤمن ضده من خسائر قد تعجز المؤمن له أو تضر بورثته.

تاريخ التأمين ووظائفه

نشأ التأمين التجــاري في أوروبا منـذ القـرن الرابع عشر الميلادي، بل ذكــر أبن خلــدون في مقدمته أن العرب عرفوا تأمين الممتلكات في أكثر من صورة مـن صوره المتعددة.
في رحلتي الشتاء والصيف كان أعضاء القافلة يتفقون فيما بينهم على تعويض من ينفق له جمل اثناء الرحلة من أرباح التجارة الناتجة عن الرحلة، وذلك بأن يدفع كل عضو نصيبا بنسبة ما حققه من أرباح أو بنسبة رأس مالـه في الرحلة حسب الأحوال كما كانوا ينفقون على تعويض من تبور تجارته منهم نتيجة لنفوق جملة بنفس الطريقة السابقة.
ويعتبر التأمين البحـري أقدم أنواع التأمينات الحديثة جميعا، ويذكر المؤرخون الأوربيون أن التأمين على المنقولات المشحونة بالسفن بقصد تأمين الخسارة التي تنتج عـن أخطار البحار ظهر أول مـا ظهـر في ” لمبارديا” عـام 1182 بإيطاليا وفي غضون القرن السادس عشر تأسست في مقهى (ادوارد لويدز) بلندن أول ممارسة للتأمين البحري. وقد ازداد الاهتمام بانواع أخرى من التأمين لا سيما حريق لندن في عام 1666 الذي دمر كثيرا من الممتلكات والأموال. وتدرج التحديث في ممارسة التأمين عبر العصور إلى أن صـار أمـرا ومهنة واعترافا لا غنى عنه.

ويقوم التأمين بالوظائف الآتية:
  • يعتبر عامل من عوامل الأمان.
  • وهو وسيلة من وسائل الائتمان.
  • وهو وسيلة من وسائل تكوين رؤوس الأموال.
  • وسيلة للمساهمة في الحد من التضخم وتشجيع الادخار.

مباديْ التأمين الأساسية

يرتكز التأمين على ستة مبادئ اساسية كما يلي:

إعادة التأمين (REINSURANCE)

لشركات التأمين مقدرات وسقوف ماية لا يمكن أن تتجاوزها وتسمي (بالاحتفاظ) وهو حدود قدرتها بالالتزام المباشر نحو المخاطر التي توفيها. وكما هو الحال في كل شركات التأمين المباشر في العالم فإنه ينبغي على كل شركة تأمين أن ترتب اعادة تأمين للمخاطر ومواضيع التأمين التي تقبل تغطيتها وتصدر الوثائق وفقا لذلك.
وعادة ما ترتب اعادة التأمين لأي وثيقة مع عدد من شركات اعادة التأمين وذلك توزيعا للمخاطر على أوسع قاعدة ملاءة مالية ممكنة.
وهناك عدد من انماط اعادة التأمين التي تلجأ إليها الشركات في إنفاذ هذا المتطلب الأساسي لممارسة عمل التأمين نوردها حسب إجماع التعامل بكل منها:
  • إعادة التأمين عن طريق إعداد الاتفاقيات.
  • إعادة التأمين عن طريق الإسناد الاختياري.
  • إعادة التأمين عن طريق المجمعات النوعية والاقليمية.
  • إعادة التأمين عن طريق الإسناد الاختياري الاتفاقي.

3346538 21 (218)+
3346539 21 (218)+

3346540 21 (218)+

6619 حي الأندلس

شارع أبو مشماشة
طرابلس – ليبيا

2023 © شركة تيبستي للتأمين . جميع الحقوق محفوظة

Post a Comment

0 Comments